أيا زارع الحب في مهجتي
بالله عليك سقياه بعد زرعه
القلب يجف كما يجف الثرى
إذا ما الزارع نساه
فإني أخشى أن يجف قلبي
إن أنت نسيت سقياه
فيا زارع العشق في فؤادي
هل بفراقك لبذرك نماء
وهل أدمع الشوق تسقيه
إن بكت مقلتاي لقياه
فيا راحلا عن زرعه
قبُل ثراك مادمت عيناي تراك
فبعدك لن يرى لقلبي حبيبا سواك
أيا من ايقضت أحاسيسي المسبتة
من ذا الذي يخمد أجيج نارها
إن أشعلتها

تتوق عيناي إليك قبل الفراق
تطلب متعة
فيا ليتها ما ذاقت طعم اللقاء
حتى لا تذق علقم الفراق



رمضان بوشارب