أن أكتب هذا ليس لأني مجبرا أو مضطرا , لست متمردا فيما أكتب ولا خارجا عن القانون ولامكرها , ولا عن الأعراف ,كتاباتي ليست لتمضية الوقت. لكن أعرف ما أكتبه وأعي كل الوعي بأن كل حرف أُمليه على قلمي ينبع من الضمير الحي الذي أحياه. ضمير يدفعني لإشهار قلمي كما يشهر السلاح في وجه العدو. * المجبر هو ذاك الذي قيل له أكتب ولاتسأل أكتب ما يٌملى عليك. * المضطر ذاك من أراد أن يُثبت نفسه ويخرج من الهامش الذي يعيش فيه, حتى يقال أنه موجود. * أما المتمرد شخص تمرد عن كل نعم و لاء ,شخض ضرب بعرض الحائط كل القوانين . * لست خارجا عن القانون لأني في مجتمع يحكمه القانون قانون ترك لي حرية التعبير ولم يمنعني من حرية إبداء الرأي. *ما أنا بمكره في الكتابة ,لأني لست قلما مأجور ,مداده كعرق الجبين يقتات به فتات العيس الرخيس ,ليحيا بفكر مأمور . والدليل ماأكتبه أنا أكتب أنا أعبر إذن أنا حر.
رمضان بوشارب الجزائري